الأحد 26 مايو 2024

غزة: “لقطة مؤلمة” تفوز بجائزة أفضل صورة عالمية

أفضل صورة

السيدة الفلسطينية إيناس أبو معمر (36 عامًا) وهي تبكي وتحمل جثة الطفلة الشهيدة سالي المغطاة بملاءة في مشرحة المستشفى

ⓒ رويترز
  • الصورة تظهر امرأة فلسطينية تحتضن جثة ابنة أخيها

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، الخميس، أن المصور الفلسطيني محمد سالم، فاز بجائزة أفضل صورة صحفية عالمية لعام 2024 عن صورته المؤلمة التي تظهر امرأة فلسطينية تحتضن جثة ابنة أخيها البالغة من العمر خمس سنوات التي استشهدت خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

وقالت الوكالة الفلسطينية، إن سالم وهو مصور يعمل مع وكالة رويترز للأنباء، التقط الصورة في 17 أكتوبر 2023، في مستشفى ناصر في خان يونس جنوب غزة.

وتُظهر الصورة، السيدة الفلسطينية إيناس أبو معمر (36 عامًا) وهي تبكي وتحمل جثة الطفلة الشهيدة سالي المغطاة بملاءة في مشرحة المستشفى.

وحسب ما ذكرت وكالة “وفا”، فقد قالت مؤسسة “وورلد برس فوتو”، ومقرها أمستردام، أثناء إعلانها عن جوائزها السنوية، إنه “من المهم إدراك المخاطر التي تواجه الصحفيين الذين يغطون الصراعات”.

يُشار إلى أن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، كان قد أكد، مؤخرًا، أن جيش الاحتلال الصهيوني يمضي في انتهاكاته الصارخة بحق الصحفيين ووسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية خلال عدوانه السافر على قطاع غزة، الأمر الذي أسفر عن ارتقاء 140 صحفيًا، في وقت تم اعتقال العشرات وتدمير مقار أكثر من 100 مؤسسة إعلامية فلسطينية.

ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، تواصل قوات الاحتلال الصهيوني عدوانها الوحشي على قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد 33899 مواطنًا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة أكثر من 76664 آخرين، فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top