الأحد 26 مايو 2024

انعقاد الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية الروسية

الدورة

الأمين العام لوزارة الخارجية يترأس مناصفة مع نائب وزير الخارجية الروسي الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية الروسية

ⓒ وزارة الشؤون الخارجية
  • عطاف يستقبل نظيره البيلاروسي

ترأس الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، لوناس مقرمان، الأحد، بالجزائر العاصمة، مناصفة مع نظيره الروسي نائب وزير الشؤون الخارجية والممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، أشغال الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية الروسية، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و “شكلت هذه الدورة التي تندرج في إطار التشاور والحوار السياسي الثنائي، فرصة لتبادل وجهات النظر مع الشريك الروسي حول التعاون الثنائي في مجمله، طبقا لروح إعلان الشراكة الاستراتيجية والمعمقة الموقع بموسكو في جوان 2023”.

وأضاف ذات المصدر أن “الطرفين تطرقا خلال هذه المشاورات السياسية بشكل معمق لعديد المسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، الأحد، بالجزائر العاصمة نظيره البيلاروسي، سيرغي ألاينيك، حيث تم التأكيد على حرص قيادتي البلدين على تعزيز وتوطيد علاقات التعاون والشراكة.

وعقب المحادثات التي جمعت الوزيرين، قال عطاف إن الاستقبال الذي حظي به سيرغي ألاينيك من قبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ظهر الأحد “عكس بكل صدق وإخلاص وبشكل جلي وواضح، حرص قيادتي البلدين على تعزيز وتوطيد علاقات التعاون والشراكة، فضلا عن ترسيخ التوافقات السياسية الهامة التي تجمع بين البلدين وتوحد مواقفهما في هذا الظرف الدولي المشحون والمضطرب والمتأزم على مختلف الأصعدة وعلى عديد المستويات”.

وعلى ضوء التوجيهات السامية التي أسداها رئيس الجمهورية، أفاد عطاف بأن المشاورات تواصلت في المساء بمعية وزير خارجية بيلاروسيا، في إطار جلسة عمل خصصت “لتسليط الضوء على سبل تفعيل واستغلال الآفاق الواعدة التي يتيحها التعاون الثنائي في شتى المجالات، السياسية منها والأمنية وكذا الاقتصادية والتقنية”.

وعلى هذا الأساس، يضيف وزير الخارجية، “تم الاتفاق على حزمة من التدابير التي ترمي في مجملها إلى إحداث ديناميكية جديدة في العلاقات بين البلدين، لاسيما ونحن نتأهب للاحتفال في المستقبل القريب بالذكرى الثلاثين” لتأسيسها.

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top