الأحد 21 أبريل 2024

شركة “نابورز” الأمريكية تعزز وجودها في الجزائر

نابورز

سوناطراك تسعى لتطوير قطاع الطاقة

ⓒ ح.م
  • سوناطراك توقع اتفاقية جديدة مع شركة الصناعات الأمريكية

تمكنت شركة “نابورز” الأمريكية للصناعات، من تعزيز حضورها في قطاع الطاقة بالجزائر، وذلك من خلال إبرام عقد مع شركة سوناطراك يتمثل في 4 منصات حفر آبار النفط والغاز، وهو ما سيعزز التعاون والشراكة بين الشركتين.

وأوضحت الشركة الأمريكية في بيان لها، أنه في خطوة تهدف إلى تعزيز تواجدها بالجزائر تم مؤخرًا إبرام عقد هام مع شركة سوناطراك يتمثل في 4 منصات حفر آبار النفط والغاز، حيث بدأت العمليات في الربع الأول من عام 2024، وهو ما يمثل لحظة محورية في التعاون بين الشركتين.

وأضافت شركة نابورز، أن الاتفاقية تؤكد على الشراكة الدائمة بينها وبين سوناطراك، والتي كان لها تاريخ طويل من التعاون قبل جائحة كوفيد-19، ومع استئناف عملياتها في الجزائر، لم تقم بتجديد التزامها تجاه المنطقة فحسب، بل قامت أيضًا بتسهيل النمو الاقتصادي المحلي من خلال دعم الشركات المحلية، وخلق فرص العمل، ونقل التدريب والخبرة القيمة إلى القوى العاملة الجزائرية.

وستقوم منصات الحفر المتطورة من نابورز، والتي تشتهر بتطورها التكنولوجي، بقيادة عمليات الحفر، حيث ستستفيد سوناطراك من منصات الحفر “PACE-F” والمجهزة بأحدث تقنيات الحفر بما في ذلك “Canrig Automated Catwalk”، و”Canrig Top Drive 500″، ومنصة التشغيل الآلي “REVit”، حيث تم تصميم هذه الأنظمة المتقدمة بدقة لتحسين الكفاءة التشغيلية وضمان ممارسات الحفر المسؤولة بيئيًا.

وأعرب مدير مكتب نابورز في الجزائر، جون مابري، أن سوناطراك تتمتع بسجل حافل من النجاح مع نابورز، وهذه الاتفاقية ستعزز التعاون والشراكة، مبرزًا أن الشركة مع التقنيات المتطورة المدمجة في منصاتها، ستساعد سوناطراك على تحقيق أهداف الحفر والأهداف التشغيلية الخاصة بها.

يُشار إلى أن شركة نابورز ومقرها هيوستن بولاية تكساس، تمتلك أكبر أسطول حفر أرضي في العالم بحوالي 400 منصة حفر في أكثر من 20 دولة.

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top