السبت 20 يوليو 2024

عطاف يجري لقاءات ثنائية مع نظرائه من إفريقيا

عطاف

وزير الخارجية أحمد عطاف يستقبل مسؤولين أفارقة في إطار المشاركة بالاجتماع الوزاري لجنة الاتحاد الإفريقي المعنية بإصلاح مجلس الأمن

ⓒ ح.م
  • وزير الخارجية ونظيره الكونغولي يستعرضان تعزيز العلاقات بين البلدين في أفق الاستحقاقات الثنائية المقبلة

أجرى وزير الشؤون الخارجية، أحمد عطاف، عدة لقاءات ثنائية، مع مسؤولين حلوا بالجزائر في إطار المشاركة في الدورة الحادية عشر للاجتماع الوزاري للجنة العشرة للاتحاد الإفريقي المعنية بإصلاح مجلس الأمن المقررة الاثنين.

وأفاد بيان وزارة الخارجية أن اللقاء شكل “فرصة للتنسيق والتشاور بخصوص جدول أعمال اجتماع لجنة العشرة، فضلا عن تبادل الرؤى والتحاليل بخصوص أهم القضايا المطروحة على الساحة الافريقية في أفق الاستحقاقات القارية المقبلة”.

كما أجرى الوزير عطاف، الأحد، محادثات ثنائية مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون والكونغوليين بالخارج بجمهورية الكونغو الشقيقة، جون كلود قاكوسو، الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر لنفس الغرض.

وسمح اللقاء – بحسب بيان الوزارة – “بالتنسيق حول النقاط المدرجة على جدول أعمال الاجتماع الوزاري للجنة العشرة، مثلما شكل فرصة لاستعراض سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في أفق الاستحقاقات الثنائية المقبلة”.

وفي سياق ذي صلة، أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، لقاء ثنائيا مع الوزير المكلف بتسيير أعمال وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة ليبيا الشقيقة، الطاهر سالم محمد الباعور، الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر.

وأوضح البيان أن المحادثات بين الطرفين “سمحت بالتشاور بشأن سبل الدفع بالموقف الافريقي المشترك من مسألة اصلاح مجلس الأمن في سياق اجتماع لجنة العشرة، بالإضافة نالى بحث سبل توطيد التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين على مختلف الأصعدة”.

كما أجرى الوزير محادثات ثنائية مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون بجمهورية سيراليون الشقيقة، تيموثي موسى كبة، الذي يزور الجزائر.

وقد سمحت المحادثات بين عطاف ونظيره السيراليوني، الذي ترأس بلاده لجنة العشرة، بـ “بحث مختلف الجوانب المرتبطة بتنظيم هذا الاجتماع الذي يندرج في إطار الجهود المتواصلة للارتقاء بالموقف الافريقي المشترك بشأن اصلاح مجلس الأمن بغية دفع المجموعة الدولية الى تصحيح الظلم التاريخي المسلط على القارة الافريقية”، يوضح بيان الوزارة.

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top