السبت 20 يوليو 2024

العيد الكبير!!!…

العيد الكبير

شعيرة عيد الأضحىقد أصبح يتلاعب بها الموالون أو تجار الأغنام

ⓒ ح.م
كاتب صحافي

يكاد عيد الأضحى في الجزائر يتحول إلى عيد الكبش، فلا حديث بين الجزائريين سوى عن الكباش، ولقد صدق من قال إن العيد قد تحول إلى مشكلة بعدما أصبح عيد الأضحى يسمى العيد الكبير، وكذلك تحول عيد الفطر إلى مشكلة بين الجزائريين بعدما أصبح يسمى العيد الصغير !.

نحن الشعب الوحيد دون بقية شعوب العالم العربي والعالم الإسلامي من يتحول فيه اللحم إلى مشكلة وطنية، سواء تعلق الأمر باللحم في رمضان أو باللحم في عيد الأضحى، حتى أن الدولة قد كانت في كل مرة تلجأ إلى استيراد اللحوم من أجل رمضان مثلما تلجأ إلى استيراد الكباش من أجل عيد الأضحى ولقد نسي الجزائريون الحديث عن خروف أولاد جلال، ولم يعد الجميع يتحدث سوى عن الكبش الروماني !!..

ما يؤسف له أن هذه الشعيرة الدينية قد أصبح يتلاعب بها الموالون أو تجار الأغنام مثلما يتلاعب بالخضروات تجار الخضر والفواكه في كل مناسبة من المناسبات الدينية من عيد صغير وعيد كبير ولم تسلم من ذلك حتى عاشوراء !!!…

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top