السبت 20 يوليو 2024

الجزائر حققت “قفزة نوعية” بالبنية التحتية لتكنولوجيا الاتصالات

الجزائر

الجزائر حققت خلال السنوات القليلة الماضية "قفزة نوعية" في مجال تطوير وتعزيز قدرات بنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

ⓒ ج.م

أكد وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، كريم بيبي تريكي، الخميس، بالجزائر العاصمة، أن الجزائر حققت خلال السنوات القليلة الماضية “قفزة نوعية” في مجال تطوير وتعزيز قدرات بنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأضاف الوزير، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني، خصصت لطرح الأسئلة الشفوية على عدد من أعضاء الحكومة، أن قطاعه “يساهم في توفير البنية التحتية الكفيلة بتمكين مختلف القطاعات من الرقمنة والتي تشمل الاتصالات والانترنت وخدمات الدفع الإلكتروني”.

فبخصوص البنية التحتية للاتصالات وخدمة الانترنت، ذكر بيبي تريكي أن عدد الأسر الموصولة بالأنترنت الثابت “قفز من 3,5 مليون أسرة سنة 2020 (أي 40 بالمائة من اجمالي الأسر) إلى أكثر من 5,7 مليون أسرة حاليا (65 بالمائة)”.

وبشأن توصيل تكنولوجيا الألياف البصرية إلى غاية المنزل FTTH، أشار الوزير الى أن عدد الأسر الموصولة بهذه التكنولوجيا “انتقل من 53 ألف أسرة في بداية 2020 إلى ما يقارب 1,3 مليون أسرة حاليا”.

وتابع في ذات السياق بأن مشتركي الانترنت النقال “انتقل عددهم من 37 مليون اشتراك بداية سنة 2020 إلى 48 مليون اشتراك حاليا أغلبهم عبر الجيل الرابع (4G)”، مضيفا أنه “يوجد حاليا حوالي 80 بالمائة من المواطنين الذين لهم ولوج منتظم إلى الانترنت سواء عبر الهاتف الثابت أو النقال”.

كما كشف في ذات السياق أن “البرنامج الجديد للخدمة الشاملة للاتصالات الإلكترونية وهي آلية وضعتها الدولة الجزائرية لتمكين المناطق, التي يقل تعداد سكانها عن 2000 نسمة، من الاستفادة من التغطية بالهاتف والانترنت النقال”، سيتم “الانطلاق في تجسيده عن قريب”، مشيرا إلى أن هذا البرنامج “يحصي 1400 منطقة مدرجة وموزعة عبر كامل التراب الوطني”.

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top