السبت 20 يوليو 2024

افتتاح معرض لوحات فنية تكريمًا للشاعر عمر الخيام

افتتاح

السفارة الإيرانية بالجزائر تعلن وبالتنسيق مع وزارة الثقافة الجزائرية عن معرض لوحات فنية تكريما للشاعر عمر الخيام النيسابوري

ⓒ ح.م
  • أعلنت عنه السفارة الإيرانية بالجزائر بالتننسيق مع وزارة الثقافة والفنون الجزائرية

أعلنت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبالتنسيق مع وزارة الثقافة والفنون الجزائرية ومركز الفنون والثقافة في قصر رؤساء البحر عن افتتاح معرض لوحات فنية تكريما للشاعر عمر الخيام النيسابوري، ابتداء من 9 جوان إلى غاية 30 من نفس الشهر.

وسيعرف افتتاح المعرض ـ حسب السفارة الإيرانية، بحضور عدد من السفراء منهم سفير لبنان، الملحق الثقافي لسفارة سوريا، والأحزاب السياسية تتقدمهم لويزة حنون، ممثلة من حزب البناء وأحزاب أخرى.

هذا وولد الشاعر المسلم وعالم الرياضيات الكبير عمر الخيام عام 1048 ميلادية، ويعد الخيام من كبار شعراء وفلاسفة بلاد فارس، وعاش في عصر السلاجقة معاصرا ملوكها ألب أرسلان وملكشاه، ونشأ في مدينة نيسابور حاضرة خراسان التي قضى معظم حياته فيها وتأثر بأحداثها، فهو نيسابوري بامتياز.

ودلت المصادر التاريخية المختلفة على تمتع الخيام بذكاء استثنائي وبراعة ذهنية خارقة جعلته يلم بالكثير من علوم عصره وينبغ فيها، مثل الرياضيات والفلك والطب والفلسفة والمنطق والطبيعيات وكذلك الفلسفة والأدب والعلوم الإلهية.

وكان عصر الخيام سياسيا، فهو عهد حكم الأتراك لبلاد فارس، وتغيرت تبعا لذلك أوضاع البلاد الاجتماعية والسياسية. ومن الناحية الدينية نشطت العلوم اللغوية الإسلامية والقرآنية والفقهية والكلامية وعلم الحديث في ذلك العصر، وكان النزاع بين السنة والشيعة على أشده أيضا.

وكانت نيسابور مركزا علميا مهما في خراسان، فهي التي عرفت الفخر الرازي والإمام الغزالي، وفيها قام الخيام بدراساته العلمية حول الجبر والرياضيات والفلك.

ورغم شهرته كفيلسوف فقد كان عالم رياضيات من الطراز الأول، وأسهم في تحديد التقويم الفارسي المتبع إلى اليوم، كما اخترع طريقة حساب المثلثات ومعادلات جبرية من الدرجة الثالثة بواسطة تقنية قمع المخروط، وتولى الرصد في مرصد أصفهان، وحلَّ معادلات الدرجة الثانية بطرق مبتكرة ونظم المعادلات التكعيبية.

شارك برأيك

هل سينجح “بيتكوفيتش” في إعادة “الخضر” إلى سكّة الانتصارات والتتويجات؟

scroll top